المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة سكس دكتوره شرسه و لكنها لذيذه


Hadeel
09-18-2011, 04:23 AM
ذهبت مع والدتى ذات يوم لدكتور العيون لفحص عيون والدتى وكانت هذه الدكتوره ذات صيت واسع ومشهورة جدا دخلت العياده لاجدها ممتلءه كعاداتها انتظرت دورى الى ان دخلت مع والدتى وقامت بالكشف الطبى عليها دون ان تتكلم كلمه واحده وكانت صارمه وحازمه ولاتضحك ابدا

الدكتورة قصيرة الى حد ما شكلها مقبول بدرجه سبعين بالمائه بيضاء ترتدى نظارة طبيه صدرها مشدود وشكله جميل جدا تملك مؤخره مااقدر ان اوصفها من جمال شكلها مؤخرة رهيبه جدا

المهم انها قامت بالكشف وقالت الحاجه تحتاج لعمليه مياه بيضاء هاتها وتعال يوم الاربعاء الساعه السابعه وخليها تاخد العلاج ده

وفعلا رحت لها على الميعاد وانتظرت الى العاشره وزهقت من الانتظار وعملت مشكله مع الممرضه اللى بتاخد الكشف بسبب التاخير فطلعت الدكتورة من غرفتها وردت بكلمه واحده فات الكتير يااستاذ كلها كشف وتدخل قولت لها خلاص خليها فى وقت تانى قالت لا انا باجل العمليات للاخر اضطريت انتظر

وفعلا خلصت الكشف ودخلت قالت لوالدتى اجلسى ياحاجه جلست اصبح وجهها فى وجه امى ومؤخرتا فى المقابل لى انا كانت ترتدى بالطوا ابيض وبنطلون ابيض وهى موطيه كان الكيلوت واضح جدا وواضح انه كيلوت من الاحجام الصغيره ابوخيط وكان واضح فى البنطلون جدا لااخفى عليكم بدا زبى بالانتصاب بطريقه مزعجه وحاولت ان اداريه ولكن دون جدوى الى ان انتهت الدكتورة من وضع القطرة قبل العمليه واثناء التفاتها وهى تعاود الرجوع لمكتبها اغتسلت نظرة على زبى فى بدايه الامر ان فكرت بانها نظرة عابرة ولكن حدث ماكنت لااتوقعه نادت على الممرضه وقالت لها اقفلى الباب بتاع العياده واتفضلى انتى لانك اتاخرتى وانا هاخلص العمليه دى وامشى الممرضه طبعا كانت كتعشمه انها تاخد بقشيش انا فهمت كده طلعت من جيبى 20 جنيه وقلت لها خدى لانى يمكن ماعرفش اشوفك تانى فعلا اخدتهم وسمعت طرق الباب ليدل بانها اغلق وذهبت الى غرفه العمليات الملحقه بنفس غرفه الكشف التى يفصلها بابا بالمنتصف ثم عادت وقامت بنفس الوضعيه لترى مفعول القطرة ولكنى فى هذه المره شاهدت موقف اعجب من الاول رايتها بدون الكيلوت ماذا حدث ماذا فى داخلها لاادرى زبى منتصب بطريقه غريبه فقامت الدكتورة بغلق انوار الغرفه وقالت هذا ضرورى جدا حتى نتاكد من مفعول القطرة واثناء التفافها لتاخذ مكانها على الكرسى قامت بلمس زبى المنتصب بحجه انه مفيش انوار كل هذا وماخرج ولا كلمه لامنها ولامنى ولكنى اصبحت لااطيق ثم عادت من مكتبها وبيدها قطعه قماش سوداء لتربط بها عيون والدتى معقوله يحدث هذا قبل العمليه وفعلا قامت بربط القماشه والسواد حالك فى الغرفه الا من نور خافت ياتى من الصالون الخارجى ثم قامت الدكتور برفع الروب وانزل البنطلون وقامت بالجلوس مباشرة ودون اى كلمه بالجلوس على زبى يالها من رائعه احسست بنار فى زبى لالف يدى والعب ببظرها كانت انفاسها خير دليل فرفعتاه لتقف ثم انحنت لادفع بكامل زبى داخل هذا الكس الملتهب ومايسمع منا غير انفاس لاذعه الى افرغت كامل حليبى داخلها فاحضرت علبه المناديل من على المكتب واخرجت اكثر من منديل وناوزلته لى لكى امسح لها دون كلام ثم لبست واخذت الوالده لتقوم بازاله المياه البيضاء وماهى الا 15 دقيقه وخرجت لتعود لتلك الحركه مرة اخرى ومازالت والدتى بالغرفه الاخرى فانحنت وانزلت البنطلون مرة اخرى وشدتنى بقوة ودون كلام كان زبى هذه المره اقوى من المرة الاخرى فحاولت ادخاله فى كسها ولكنها امسكته ووضعته على فتحه طيزها وضغطت بكامل قوتها لنده نصف ساعة الى ان افرغت حليبى كله بداخل طيزها ثم احضرت المناديل ولبست ملابسها واعطتنى كارت به رقم موبايلها وتليفونها الخاص الغريب ان هذا كل حدث بدون كلمه واحده لامنى ولامنها فنطقت بكلمه بعد كل هذا الصمت حساب حضرتك كام قالت الحساب خالص وماتتكلمش تانى خد الحاجه وروح وهاستنى منك تليفون يوم الجمعه القادمه هذا كل ماحدث


LinkBacks Enabled by vBSEO